April 24, 2014

العنف في الصغر... انتحار في الكبر

يتجه الأشخاص الذين تعرضوا للإساءة أو العنف الجسدي عند الصغر إلى معاقبة أهاليهم بالانتحار بعد البلوغ.وخلصت دراسة كندية حديثة أجراها باحثون من جامعة «تورونتو» إلى أن إساءة معاملة الأطفال والعنف الجسدي الذي يتعرض له الأطفال قد ينعكس على مستقبلهم بشكل كارثي، إذ تسيطر الأفكار الانتحارية على عقولهم بعد البلوغ بشكل اكبر بكثير مقارنة بأولئك الذين لم يسبق أن تعرضوا للإساءة.وأشارت الدراسة، التي نُشرت في مجلة «سويسايد آند لايف» («الانتحار والحياة»)، إلى أن ثلث البالغين الذين تعرّضوا لسوء المعاملة في صغرهم لدرجة تصل حد الإيذاء الجسدي، فكروا بجدية في إنهاء حياتهم بأنفسهم مرّة واحدة على الأقل.(عن «ايفارما نيوز»)